خلود عبده

الموهبة : كتابة الخواطر

اسم الخاطرة : " ليس مجرد حب "

مدينة تنبض بالحياة,,فيها يبدأ المشوار,,كبيرة بشأنها ساحرة بجمالها,, قوية بعزيمتها

نها مدينة الغد والمستقبل,,تتعلم من فشل الآخرين ولا تنظر للوراء...

تمضي قدماً كالقطار الذي لايتوقف ابداً ،، تعلمت منها الصبر ولكفاح وتعلمت ان لا شيء مستحيل,, فبالإرادة ننجح و نصنع المعجزات

تعلمت أن أحب بصدق عندما أسرتِ قلبي,,أكتب لكِ بدمي...

حبي لكِ سيبقي خالداً,,الى ان يحين وقت رحيلي ,,حينئدٍ حبي سيرحل مع روحي لأنك نبض قلبي

رفيقة روحي وصديقتي الوحيدة وعشقي الكبير في شوارعك تعيش طفولتي الجميلة,,تصحو ذكرياتي معكِ

لو اجتمعت كلمات العشق,,لن استطيع التعبير ولن يكفي,,كالنخلة التي كانت تعيش بقلبك و تستنشق هوائك العليل

وفجأة يأتي شخص,,يخلعني من مكاني من جذوري يمزقني ويرميني بعيداً عنك

انني احتضر بهدوء وسكينه,,اغرق في بحر حبك,,وراء وجهي السعيد

هنالك قلب يتمزق ألًما وحزناً,,بالنسبة لي الحياة منتهية,,استمد منك القوة ,,مهما بُعدت المسافة,,ستظلين دائماً في قلبي المكسور,,

انتهت أوراقي وجف قلمي,,,

كلمات من الخاطر

أنتِ الماضي والحاضر والمستقبل,,نور يسطع في السماء سبحان الله كيف كنتِ وكيف أصبحتِ

لاتستطيعين التوقف عن مفاجأة العالم , , وكأنك فرسٌ جميل تسابقين الزمن ,, كوني دائماً عندي حسن ظني ...

تصارعين اعداءك ومهما قال عنك الحاسدون ومهما فعلوا,,اعلمي انكِ ناجحة رغماً عنهم

ليتني استطيع التعبير و لكن شعوري أقوى من الكلمات والأحرف

اُحس بكِ في اعماق اعماقي ،، تجري بين عروقي وأنفاسي,,

لاأعلم ماذا فعلتِ بي ولكن اعلم أن عشقي لكِ لاينتهي,,,

نعم...تركتكِ ورحلت و بقيت روحي معك وتركتني لم اعرفك يوماً ولكن..

عشقتكِ دائماً وابداً...

فأنا عاشقة..عاشقة دبي....