فاطمة

الموهبة : الشّطرنج

حدثينا عنكِ.. متى تستيقظي، و كيف تبدأ فاطمة يومها ؟ و بما ينتهي ؟

أستيقظ الساعة الخامسة صباحا ، أبدأ يومي بأذكار الصباح و صلاة الفجر ثم أقبل رأس أمي ثم أستعد للمدرسة ، ينتهي يومي الساعة 11 مساءا ، و انهي يومي بأذكار النوم و تلاوة سورة الملك.

الشّطرنج ، بمفوهمك؟

الشطرنج هي لعبة الملوك ، و هي التي تساعد في تنمية قدرات و استيعاب الشخص.

كيف للشطرنج أن تدخل حياتكِ بقوّة و أنتِ مازلتِ في الثانية عشرة من العمر؟

منذ كنت في سن الزهور دخلت لعبة الشطرنج ، و اخترت هذه اللعبة لأنها تناسب العادات و التقاليد  في مجتمعنا.

أينَ و متى تمارس فاطمة هذه اللعبة؟

أمارسها في وقت الفراغ.

لابد أنكِ تعبتِ كثيراً لتصلي إلى ما وصلتِ عليه الآن، كيف كان طريقك إلى هذه المرحلة، و ماذا فعلتِ لتصلي إلى هنا؟

بفضل الله تعالى وصلت لهذه المرحلة بنجاح ، فلكل مجتهد نصيب ، فإذا اجتهد الفرد وأقنع نفسه انه يريد ان يصل الي القمة فليتوكل على الله و ليبذل جهده و طاقته ليحقق هدفه.

في المدرسة، كيف ينظر لكِ زملائك ؟و أنتِ أي نوع من الصداقاتِ تفضلين؟

تختلف أنواع الصداقات في هذه الأيام ، و أنا افضل الصداقة التي تعتمد على الأمانة و الصدق ، و هي الأهم في نظري ، و الصديق عند الضيق و للأسف لا نرى مثل هذه الصداقات في الوقت الحالي.

لابد أنكِ طموحة فكيف أنتِ دراسياً؟ و إلى أي مدى تفضلينها عن الشطرنج ؟

دراستي أهم شيء لدي ، فالعلم نور ، فأنا اقضي ساعات كثيرة في الدراسة أكثر من الشطرنج ، و انا والحمد الله متفوقة في دراستي و ان شاء الله أحافظ على هذا التفوق طيلة حياتي الدراسية.

حدثينا عن بطولاتكِ و كيف حصلتِ عليها؟

حصلت عليها بالجد و الاجتهاد و التدريب المكثف.

هل خسرت فاطمة مباراة في يوم ما ؟ و كيف كان موقفها / شعورها حينها؟

نعم خسرت كثيرا ، فالإنسان يخطئ و يتعلم من خطأه ، كذلك الشطرنج ، اذا لم أخسر فلن أصل الى ما وصلت عليه الآن.

أنشطة أخرى تمارسينها غير الشطرنج ؟

السباحة ، و كرة طائرة.

فاطمة و القراءة، ماذا قرأتِ فيما يخص الشطرنج؟ و ما ذا قرأتِ ما لا يخصه؟

قرأت الكثير من الكتب التي تخص الشطرنج ، ففي بعض الكتب يوجد بداخلها بعض تعليمات اللعبة وأمثلة عليها .

أو فيما عدا ذلك فأنا أحب قراءة الكتب العلمية و الثقافية لأزيد من معلوماتي العامة .

إلى أين تنوين الوصول؟ و إلى ما تطمحين؟

أطمح الوصول الي القمة ، و ارفع علم بلدي في جميع المجالات.

أحلامكِ المستقبلية و طموحاتك.

أحلم بأن اصبح دكتورة أطفال.

رسالة أخيرة لكل من يقول أن " الشطرنج للأذكياء و لستُ منهم " .

لا أؤيد هذا الكلام ، لان الشطرنج لا يعتمد فقط على الذكاء ، بل يعتمد أكثر على سرعة استيعاب الشخص و مدى صبره حتى نهاية المباراة.