الأخبار

"كوني ملكة" تفتح نوافذ الأمل والثقة للأرامل في التمكين

نظمت مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي ورشة علاجية تفاعلية بعنوان "كوني ملكة"  لأمهات الأيتام  المنتسبات للمؤسسة ضمن مساعيها للحفاظ على صحة أوصياء المؤسسة النفسية .

واستهدفت الورشة أمهات الأيتام ممن يعانين من ضغوطات نفسية وأمراض مستعصية في سبيل إمدادهن بأساليب  التعامل الناجح مع الظروف المحيطة بهن لتجاوز التحديات المستمرة التي يواجهنها وبث روح الأمل والثقة في نفوسهن ليتمكن من خوض الحياة بصورة مستقرة وتعزير الصحة النفسية لهن.

وتناولت الورشة العديد من المحاور المهمة التي تركز على دعم الثقة بالنفس ، وأساليب تقوية وبناء الشخصية الفاعلة ، ومهارات تنمية الذات ،مركزة على الدور الذي يلعبه العقل الباطن في تغيير التفكير بشكل ايجابى و التغلب على الأفكار السلبية وتغذية مخزونه بالأفكار الإيجابية التى تنعكس على التصرفات اليومية للإنسان ،للوصول إلى شخصية مثالية وقوية  ، إضافة إلى تزويدهن بجملة من النصائح لتساعدهن في رحلة تطوير الذات وصقل الشخصية،علاوة على خضوعهن لمجموعة من الأنشطة التي تساعدهن على التنفيس والتعامل الأمثل مع الضغوطات  الحياتية.

بدورها صرحت مريم مال الله – رئيس قسم الخدمة النفسية بالمؤسسة-:" تواجه أمهات الأيتام في رحلة تربيتهم للأبناء العديد من الضغوطات الحياتية التي تؤثر بشكل سلبي عليهن وعلى تعاملهن مع أبناءهن ،فيتمثل دور المؤسسة في المساهمة الفعلية في تقديم أساليب ناجحة وتوعيتهن المستمرة بمفاهيم ومهارات تطور من ذواتهم وتحسن القدرة على السيطرة على النفس والمشاعر وردود الأفعال وتطوير مهارات التواصل مع الآخرين ،وتهتم المؤسسة بتطوير الثقة بالنفس لمنتسبيها وتبنيهم لتقدير ذواتهم واحترامها ليقودهم إلى بناء شخصية قوية قادرة على التميز والعطاء".   

وتفرد المؤسسة اهتماماً كبيراً بطرح البرامج النفسية وهو ما يحفزها دائماً لعقد الورش والجلسات الحوارية لإمدادهن بالدعم النفسي والمعنوي وبث الأمل في نفوسهن لينعكس ذلك على توفير مناخ أسري داعم لينمو اليتيم في بيئة إيجابية مفعمة بالأمل والحياة .

ويشكل الدعم المعنوي للمنتسبين عامل محوري في الخدمات التي تقدمها المؤسسة ، فتولي على عاتقها الاهتمام بالصحة النفسية لمنتسبيها ومساعدتهم للتمتع بصحة نفسية سليمة تنعكس إيجاباً على جميع جوانب حياتهم المعيشية .

 

 

المزيد من الأخبار