الأخبار

لقاء تثقيفي عن بعد لأوصياء الشارقة للتمكين الاجتماعي

نظمت مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي ورشة افتراضية تثقيفية عن بعد للأوصياء بعنوان" تعزيز دور الأسرة في رعاية الأبناء " عبر تطبيق زوم التفاعلي ، قدمه الاستشاري النفسي بالمؤسسة الأستاذ أحمد عبد الصبور ، والتي استهدفت ما يزيد على 20 وصي  .

وجاءت فكرة اللقاء التوعوي بهدف تعريف المشاركين بأهمية التحول من الأساليب التقليدية إلى الحديثة في تعزيز مهارات الأبناء، وتوجيه الأوصياء وتعريفهم بالأنماط المختلفة والمناهج التربوية المتبعة في التربية ،إضافة إلى إكسابهم مهارات حديثة في التعامل مع المشكلات اليومية للأبناء وطرق معالجة النزاعات ، و توجيههم لأبرز عوامل نجاح إدارة الأسرة وأهم الممكنات والنتائج في رعاية الأبناء .

وتضمن البرنامج العديد من المحاور الهادفة وتعريفهم بأهم الأساليب المتبعة لرعاية الأبناء ،كما تم إطلاع المشاركين بأهمية توفير البيئة الأسرية الداعمة والمساندة للأيتام ومدهم بآليات للتعامل الناجح في المواقف السلوكية المختلفة بما يحقق التوازن الأمثل في العلاقات الأسرية.

وصرح الأستاذ أحمد عبد الصبور  :" في إطار جهود المؤسسة المتواصلة لترسيخ أساليب التربية الإيجابية والإرتقاء بقدرات المنتسبين تم تنظيم لقاء تفاعلي حول تعزيز دور الأسرة في رعاية الأبناء كمبادرة تهدف إلى إثراء الوعي وتشجيع المشاركين على تطوير أساليبهم وتبادل الخبرات في هذا الشأن، حيث شارك في اللقاء عدد من المنتسبين للمؤسسة بهدف تفعيل الآليات والسبل المناسبة نحو المزيد من ثقافة التربية الإيجابية وتطوير الأساليب المتبعة في تربية الأبناء من أجل تخفيف التوترات والتغلب على الصعوبات وحل المشكلات وإيجاد حلول غير تقليدية للتحديات الحالية والمستقبلية التي تواجههم.

وتابع: لعل التواصل الفعال والمشاركة والاهتمام الذي بدا واضحًا من قبل المشاركين كان له العديد من الإيجابيات حيث استطعنا من خلال النقاشات والإجابة على التساؤلات المطروحة من قبل الأمهات وتبادل الخبرات والأفكار من تحقيق أقصى استفادة حيث أُتيحت المشاركة من خلال اللقاء للتعبير عن الأفكار والمشاعر، ونهدف من خلال الفترة المقبلة إلى زيادة عدد اللقاءات التفاعلية بما يحقق الفائدة والأهداف المرجوة".

تحرص المؤسسة على طرح العديد من البرامج والورش والجلسات التربوية التي تهدف إلى تعزيز سلوكيات الأيتام وتضمن نجاحهم تربويًا، وفق أساليب مبنية علمية، مع تدريب الأمهات والأبناء على تطبيق مبادئ سلوكية وتقويمية تربوية فعالة في سبيل بناء منظومة من القيم التربوية السليمة لليتيم، مع تزويد الأوصياء بآليات التعامل الصحيح مع الأيتام.

المزيد من الأخبار