الأخبار

"التمكين الاجتماعي" تحصد المركز الأول في جائزة الشيخة لطيفة

استطاعت مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي أن تحقق الفوز بالمركز الأول في جائزة (الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم لإبداعات الطفولة) خلال  الدورة 21 لتتصدر المؤسسات الراعية للطفولة في مجال خدمة ورعاية الطفولة السوية و المعاقة.

واستحقت التمكين الاجتماعي نيل هذه الجائزة لجهودها المستمرة في تقديم رعاية شاملة للابن اليتيم في مختلف مراحله العمرية بدءاً من مراحل الطفولة الأولى في حياته ،حتى وصوله مرحلة التمكين ،  وتثري المؤسسة رعايتها لأبناءها من خلال العديد من البرامج والمشاريع الداعمة التي توفر لهم من خلالها  احتياجات نفسية وتربوية واجتماعية ، ورعاية تعليمية وصحية وبيئية واقتصادية  ، علاوة على العناية بمواهب الأبناء والوقوف على كافة الصعوبات التي تواجههم للوصول إلى شخصية متمكنة ومبدعة.

في هذا السياق أعربت الأستاذة منى بن هده السويدي-مدير عام مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي – :" نفخر بتصدرنا المركز الأول  في مجال رعاية الطفل وخدمة الطفولة ، ففوزنا اليوم بجائزة سمو الشيخة لطيفة لإبداعات الطفولة ما هي إلا محطة تكريم على جهود متواصلة  استمرت خلال مسيرة 17 عاما من إنشاء المؤسسة ،لنتوج اليوم عن هذه الجهود المتواصلة التي تعكس إنجازات وبرامج سخرت للعناية باليتيم وتهيئته ليكون مبدعاً و قائداً في المستقبل.

وتابعت : بدورنا نهدي اليوم هذا الفوز لمقامات سامية في الدولة أخذت على عاتقها رعاية الطفولة  تمثلت في سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك -رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة- و-رئيسة الاتحاد النسائي العام- ،وسمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم راعية الجائزة ، وسمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي  -رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة- مثمنين جهودهم الكبيرة واهتمامهم المنقطع النظير في مجال رعاية وتنشئة الطفل وبناء شخصيته وهو ما يؤدي بدوره إلى  استقرار الأسرة وبناء مجتمع ممكن للأطفال وراعي لمواهبهم" .

ومن جهتته قال د.أبوبكر حسين –المستشار الإعلامي لجائزة الشيخة لطيفة لإبداعات الطفولة:"نتقدم بأسمى آيات التهاني والتبريكات لمؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي بهذا الفوز الذي لاقى أهله ، وتكريم استحقوه بجدارة ،وكما نعلم أنهم أبلوا بلاءاً حسناً في فضاءات العمل الإنساني والاجتماعي خدمة للإنسانية جمعاء، وهذا التكريم والفوز  لم يأت من فراغ وإنما أتى بجهود مخلصة نحن ندركها تماماً ونعيها و تستحقه المؤسسة بجدارة وتميز وتوفيق ،ونحن في جائزة الشيخة لطيفة لإبداعات الطفولة ندعم هذا الفوز ونضع أيدينا في أياديهم خدمة للإنسانية جمعاء في ظل التوجيهات السديدة للقيادة الرشيدة في وطن التسامح ونسأل الله أن يكون تميزهم وتفوقهم حلقات متواصلة دون انقطاع".  

وحفل ملف المؤسسة المشارك بالجائزة بطبيعة الخدمات المقدمة كما تألق بنماذج مبدعة وموهوبة لأيتام المؤسسة من أسوياء وأصحاب الهمم في  فضاءات متنوعة  ومجالات مختلفة تصدرها مجال حفظ وتجويد القرآن الكريم ، وحفظ الأحاديث النبوية الشريفة ، إضافة إلى فئات الإبداع الفني والأدبي  و العلمي .

ويذكر أن المؤسسة تقدم نموذجاً مبتكراً من الخدمات لأبناءها و تقوم بدور محوري في توفير البيئة الملائمة والداعمة لتحفيز الأيتام والنهوض بهم وتوجيه طاقاتهم  ، كما وتعتنى بتوفير الإمكانيات التي تدعم تطوير مهاراتهم والإرتقاء بطموحاتهم وقدراتهم، حيث تتبنى ثقافة التميز والإبداع ضمن رؤيتها الاستراتيجية وتركز على كل ما يمكنهم من الوصول إلى الشخصية الناجحة والفاعلة في المجتمع  بما يضمن تكاملية في الخدمات المقدمة لتمكين منتسبيها.

 

المزيد من الأخبار