الأخبار

مشاركة التمكين الاجتماعي ب "علم بالقلم" في معرض الشارقة الدولي للكتاب

تشارك مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي بمشروع "علم بالقلم"  في معرض الشارقة الدولي للكتاب خلال الدوره ال 38 المقامة بتنظيم هيئة الشارقة للكتاب في مركز اكسبو الشارقة والذي يستمر حتى التاسع من شهر نوفمبر الحالي. 

وتضم منصة المؤسسة عرض لأهم وأحدث مشاريع المؤسسة وهو مشروع "علم بالقلم" الذي تتبلور فكرته حول تقديم الدعم التعليمي وتسخير جميع العقبات التي تواجه الابن اليتيم في مسيرة تعليمه منذ بداية مراحله التعليمية حتى تعليمه الجامعي. 

 وتأتي المشاركة في إطار تعزيز التواصل والتفاعل مع أفراد المجتمع في سبيل إطلاع مرتادي المعرض على الخدمات التي تقدمها المؤسسة وأبرز المشاريع التي تتفرد بها لخدمة منتسبيها ، مركزة على استعراض  تجربتها في مشروع "علم بالقلم" الداعم لتعليم الأيتام.


من جهتها علقت منى بن هده السويدي –مدير عام مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي-  قائلة :" يعتبر معرض الشارقة الدولي للكتاب محطةً غاية في الأهمية  نحرص على التواجد فيها كل عام ،  إذ تتيح لنا المشاركة الفرصة للتواصل مع جمهور واسع من المجتمع ، ويفتح لنا المجال لإطلاع الزوار بآفاق متعددة من الخدمات المقدمة للأيتام ، فهي تجربة متميزة تطلع أفراد المجتمع على  مسيرة وجهود المؤسسة في خدمة الأيتام بما يُسهم في إيصال تطلعات المؤسسة الهادفة لتعريف الجمهور بجهود المؤسسة المتنوعة في خدمة أسر الأيتام.

وأكملت:يعد مشروع علامة فارقة لتسخير الصعوبات التي تواجه الأبناء في طلب العلم ،فقد سجل "علم بالقلم" حصولة على جائزتين على مستوى الدولة منذ إطلاقه في عام 2018 تمثلت في جائزة مئة فكرة وفكرة التي أطلقها سمو الشيخ خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان، رئيس الدائرة الخاصة لسمو الشيخ محمد بن خالد آل نهيان، رئيس جمعية "واجب" التطوعية ، حيث اختير مشروع علم بالقلم  ضمن أفضل 101 مبادرة أطلقت في عام زايد ،إضافة إلى فوز المشروع بجائزة الشارقة للتميز والتفوق التربوي في فئة المؤسسات الداعمة للتعليم ، نظيراً لما تقدمه المؤسسة من دعم تعليمي لأبناءها الأيتام لتنال شرف مؤسسة داعمة للتعليم ،مما يدفعنا لمواصلة الجهود المبذولة لتحقيق الهدف المنشود ودعم جميع أبناء المؤسسة أكاديمياً ".

ويقوم فريق العمل المتواجد في الجناح بدوره في تعريف زوار المعرض على طبيعة المشروع وآلية تطبيقه ونشر ثقافة توعوية هامة حول المؤسسة والأهداف الرئيسة التي تعمل بها في خدمة منتسبيها ، كما وحرص الفريق على استقطاب الداعمين للتعليم وتعريفهم بالخدمات المقدمة للأيتام من خلاله حيث تشمل تقديم برامج تعليمية شاملة لهم ،وإيضاح كيفية المساهمة في المشروع ،وذلك  من خلال عدة طرق، من بينها: الاستقطاع الشهري من الحساب البنكي إبتداءاً من 300 درهم ،أو المساهمة النقدية أو البنكية من خلال التحويل المصرفي إلى حساب مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي.

و تتنوع الخدمات التي يقدمها  "علم بالقلم"  ليصب في مجموعة متنوعة من البرامج لتشمل المساهمة في سداد رسوم دراسية للطلبة الأيتام ، و توفير مستلزماتهم الدراسية ، ومنحهم القرطاسية المدرسية ،كما يعنى المشروع برفع مستوى الأبناء المنتسبين للمؤسسة عن طريق اشراكهم في دورات وورش أكاديمية متنوعة إضافة إلى الارتقاء بتحصيلهم الدراسي عن طريق إلحاقهم ببرامج المتأخرين دراسيا وإدراجهم في دروس التقوية المقدمة لتدعم مسيرتهم التعليمية ،علاوة على المتابعات المستمرة من قبل المؤسسة مع الطلاب والأوصياء للوقوف على احتياجاتهم الدراسية والتغلب على الصعوبات التي تواجههم لتصل بهم إلى التميز التعليمي والتفوق العلمي.

في إطار الحرص على التواجد في مثل هذه التظاهرات الثقافية الكبيرة التي تجمع أشهر وأكبر وأكثر دور النشر عراقة على مستوى الدولة والعالم أجمع تحت سقف واحد، تأتي هذه المشاركة في ظل تحقيق رؤية المؤسسة وخطتها في نشر الوعي بأهمية دعم الابن اليتيم وتوفير بيئة داعمة له لاطلاق طاقاته وايصاله لمراحل متقدمة من التميز والتمكين  .

المزيد من الأخبار