الزيارات

زيارة وفد المجلس الاستشاري للتمكين الاجتماعي

استقبلت مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي وفداً من لجنة الشؤون الصحية والعمل والشؤون الاجتماعية بالمجلس الاستشاري في الشارقة، برئاسة عائشة رضى البيرق رئيس اللجنة، وعذراء سالم الريامي مقرر اللجنة، و أحمد حسين بوكلاه، وثاني بن هزيم السويدي، وعوض مصبح مبارك، ومحمد الكتبي، ومحمد حمد المنصوري، وآمنة سالم وذلك في إطار جولة تفقدية مماثلة لجميع المؤسسات التابعة لحكومة الشارقة.

وقد كان في استقبال الوفد سعادة / منى بن هده السويدي مدير عام المؤسسة حيث جاءت هذه الزيارة بهدف التعرف إلى واقع الأداء المؤسسي من الأنشطة والرعايات المختلفة التي تستهدف الأيتام المنتسبين للمؤسسة.

واطلع الوفد على أبرز الخدمات والبرامج التي تقدمها المؤسسة من خلال عرض تقديمي بين قدرة المؤسسة على تغطية خدمات كل ابن يتيم مقيم على أرض الإمارة دون التمييز بين جنسية فتشمل الخدمات جميع الأبناء من المواطنين والمقيمين في إمارة الشارقة على حد سواء، كما تم التعريف أيضا على أهم التحديات التي تواجه المؤسسة في تقديم خدماتها.

"وأشادت عائشة البيرق رئيسة لجنة الشؤون الصحية والعمل والشؤون الاجتماعية بجهود مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي وما تتولاه من رعاية دائمة واهتمام بفئة الأيتام في المجتمع مؤكدة أن دور المؤسسة يصب في إطار ترجمة رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة ومتابعة قرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة حفظهما الله لمنح اليتيم الرعاية والحقوق الكاملة .

وأشارت البيرق أن الزيارة تصب في إطار استراتيجية اللجنة للوقوف على كافة الخدمات التي تقدم لفئات المجتمع والتي من بينها الايتام وتدعيم الجهود المبذولة في رعايتهم ماديا ومعنويا ."

 وفي ختام الزيارة أثنى الوفد على الجهود التي تقدمها المؤسسة في مجال رعاية الأبناء فاقدي الأب وتأهيلهم، كما أبدوا إعجابها بالدعم الاجتماعي اللامحدود الذي تقدمه المؤسسة لمنتسبيها، وارتقائها بالعمل الانساني ليأخذ منحى اجتماعي متكامل، وتخللت الزيارة التطرق لبعض الاستفسارات والأمور التي تخص المؤسسة من تدريب الاختصاصيات العاملات في المؤسسة، ومنهجية تطوير العمل التخصصي والاستفسار عن الممارسات الجديدة، وأهم المعوقات التي تواجه المؤسسة في التعامل مع الأسر.

ومن جانب آخر صرحت منى بن هده السويدي المدير العام  لمؤسسة التمكين الاجتماعي :" أن المؤسسة تحرص على  النهوض بواقع الابن اليتيم ، حيث تولي الاهتمام بجميع شؤون الأيتام وأسرهم عنايةً كبيرةً، ويتجلى هذا الاهتمام في أبهى صوره من خلال مشاريع وبرامج ابتكرتها المؤسسة وإطلاق المبادرات التي تشجع على الاهتمام بالابن اليتيم لينشأ تنشئة صحية وسليمة فضلا عن تنمية وصقل قدراته وتمكينه في جميع نواحي التمكين المختلفة التي اعتمدتها المؤسسة ،فقد أولت المؤسسة العمل الإنساني جلّ اهتمامها، وجعلت منه وسيلة لتحقيق كرامة الابن اليتيم، والأخذ بعين الاعتبار المسؤولية المجتمعية لجميع أفراد المجتمع لمشاركة المؤسسة و النهوض بأيتامها اجتماعيا داخل الامارة ، كما جاءت هذه الزيارة للاطلاع على الخدمات التي تقدمها المؤسسة  و الوقوف على آلية العمل في المؤسسة  ".

وأكدت إدارة مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي على أهمية هذه الزيارات التي تشكل ضرورة قصوى في التعرف على الجهود المبذولة والخدمات المقدمة لمنتسبيها من الأيتام والأوصياء، مما يسهم بفاعلية في تنمية وتطوير العمل الإنساني والاجتماعي

المزيد من الزيارات