أ.يسرى محمود

 أ . فكرة المشروع  / النشاط التطوعي :

اسم المشروع / النشاط :

تعريف وترويج للمؤسسة وبرامجها المختلفة ، ويتمثل بــ :

  • تعريف طبقات مختلفة من أفراد ومؤسسات المجتمع بمؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي ورسالتها الإنسانية .
  • ترويج دائم ومكثف لمشاريع المؤسسة التي تخدم فئة الأيتام وبالأخص مشاريع الدعم الاقتصادي  الموسمي لأسرة الابن اليتيم  وجمع التبرعات لخدمة هذه المشاريع ، مثل : مشاريع شهر رمضان المبارك : ككسوة عيد الفطر ، و زكاة المال ، و مؤونة رمضان  ، ومشروع هدايا عيد الأضحى المبارك .
  • ترويج مستمر ومتواصل لمشروع كفالة اليتيم على مدار العام .
  • مساهمة في برنامج التأهيل الوظيفي عن طريق توفير وظائف لعدد من الأبناء الأيتام .
  • مبادرة دائمة للتعاون في كل مشروع تتبناه المؤسسة .

جوانب التميز والإبداع في فكرة المشروع / النشاط :

  1. التميز في التواصل الدائم وعدم الانقطاع عن تقديم خدمات التطوع منذ بداية إنشاء المؤسسة.
  2. عدم التواني في تقديم أي تعاون أو خدمة قد تعود بالنفع على الأبناء الأيتام .
  3. المبادرة السريعة بإعلام المؤسسة عن أي فرص تعليمية أو توظيفية جديدة أو أي نشاط مجتمعي قد يخدم الأبناء الأيتام بشكل من الأشكال .

أهداف المشروع :

  1. تعريف الجمهور بمؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي ونوعية خدماتها المقدمة والشريحة المجتمعية التي تخدمها .
  2. حث الجمهور على المساهمة في مشاريع المؤسسة ودعم رعاية الأيتام  .
  3. توعية المحيطين بأهمية التعاون و ضرورة الاهتمام بالقضايا الإنسانية في المجتمع لتحقيق أعلى درجات التكافل الاجتماعي . 
  4. المساهمة بكل ما هو مستطاع في سبيل تحقيق ولو جزء بسيط من أحلام الأبناء الأيتام .
  5. المساهمة  في توفير الدعم المادي اللازم لإقامة مشاريع التمكين الاقتصادي التي تدعم اقتصاد أسرة الابن اليتيم ، عن طريق جمع التبرعات التي تعد المصدر الرئيس لتمويل هذه المشاريع .

نوع التطوع :  مادي .

ب . منهجية العمل والتطبيق :

تاريخ البدء بالعمل التطوعي :

منذ بداية إنشاء المؤسسة عام 2002 م .

المدة التي استغرقها :

متواصلة ومستمرة على مدار العام .

الجهات والجمعيات المؤسسات ( محلياً / خارجياً ) التي تم التعاون معها أو الاستعانة بها أو الاستفادة منها :

  • المدارس الحكومية والخاصة في الدولة .
  •  عدد من الجهات الحكومية والخاصة في الدولة .

الصعوبات التي واجهت المشروع وكيفية التغلب عليها :

  • لا توجد صعوبات تذكر .

ج . النتائج والآثار الإيجابية للعمل التطوعي الذي نفذ :

الأثر الإيجابي للمشروع / العمل الذي نفذه على :

  • شخصيته :
  1. تأصل المعاني الإسلامية السامية في النفس : كالتعاون و حب الخير للناس واستشعار همومهم و تعويد النفس على العطاء ببذل الجهود من أجل إسعاد الآخرين دون انتظار المقابل .
  2. تنمية الشعور بالانتماء و الوطنية في النفس وترجمة حب الوطن أفعالاً مؤثرة  بالاهتمام بقضاياه المختلفة ؛ وإدراك المعنى الحقيقي لتكافل أفراد المجتمع الواحد .
  3. اتساع دائرة التفكير و الارتقاء بالاهتمامات .
  4. الأثر الطيب والشعور الإيجابي الذي يعكسه العمل التطوعي في النفس . 
  • الفئة المستهدفة :    
  1. ورود تبرعات ـ مادية  و عينية ـ ؛ تم تسخيرها لصالح الأبناء الأيتام وأسرهم .
  2. توفير مصدر دخل شهري ثابت لأسرة الابن اليتيم عن طريف الكفالة الشهرية التي تضاعفت نسبتها بسبب زيادة عدد الكفلاء .
  3. حصول عدد من الأبناء الأيتام على فرص وظيفية حققت لهم الاستقلالية والاكتفاء المادي .
  4. توفر احتياجات الأبناء الأيتام في المناسبات الموسمية كالأعياد وبداية العام الدراسي .
  • المجتمع المحلي ومؤسساته
  1. تفاعل كبير من الجهور مع قضايا الابن اليتيم  بعد التعرف على المؤسسة والإيمان برسالتها الإنسانية.
  2.  تحفز المحيطين على المساهمة في الأعمال التطوعية و مساندة القضايا الإنسانية.
  3. تعميق التعاون بين مؤسسات المجتمع المختلفة .
  4. تحقيق أسمى معاني التكافل الاجتماعي بين أفراد المجتمع المحلي . 

د . الخطط المستقبلية للعمل التطوعي التي تنوي تنفيذها :

مدى استمرارية العمل التطوعي :

لا حدود لاستمرارها .. فالمرشحة على استعداد دائم  للمساهمة في أي عمل يخدم شريحة الأيتام .

تحسين الأداء والخدمات :

  1. تنفيذ أي مهمة تطلب من المرشحة وفي أي ظرف ، و المشاركة في جميع المشاريع المطروحة بكل جهد .
  2. حث الأصدقاء والمقربين والمحيطين على المشاركة في خدمة المؤسسة مادياً وفكرياً .