أ. صلاح الحوسـني

أ . فكرة المشروع  / النشاط التطوعي :

اسم المشروع / النشاط :

برنامج المتأخرين دراسياً  ، لتمكين الطلبة الأيتام المنتسبين لمؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي أكاديمياً .

جوانب التميز والإبداع في فكرة المشروع / النشاط :

  1. التميز في المعنى وسمو الفكرة التي تركز جهودها على حفظ حق  اليتيم في التعليم .
  2. عدم التواني في تقديم أي تعاون أو خدمة قد تعود بالنفع على الأبناء الأيتام  في المجال التعليمي والنفسي والاجتماعي .
  3. تعدى البرنامج الجوانب الأكاديمية المطلقة ليشمل الجوانب التربوية والاجتماعية والنفسية والإنسانية في العلاقة بين الأستاذة والطلاب الأيتام لتنشأ علاقة محبة وصداقة بينهم أثرت بإيجابية على نتائج البرنامج .
  4. تنظيم رحلات تربوية ترفيهية على هامش البرنامج للترويح عن الأبناء الأيتام وتخفيف العبء الدراسي عليهم  .
  5. الاهتمام بأدق تفاصيل الجانب التعليمي للأبناء الأيتام كالمساهمة في توفير احتياجات الطالب من القرطاسية المدرسية .
  6. لم يقتصر الاهتمام على فئة الطلاب فقط بل شمل فئة المعلمين المتطوعين في البرنامج وذلك من خلال إقامة حفل تكريم في ختام البرنامج كل عام لتقديم الشكر والتقدير لهم على جهودهم وتحفيزهم على المشاركة في الأعوام المقبلة .
  7. إقامة برنامج ( إختبار ) الخاص بالأبناء الأيتام ، الذي يقوم بتحديد اهتمامات كل طالب بعد إخضاعه لاختبار تقييمي لتحديد التعامل معه وفق رغباته . 

أهداف المشروع :

  1. التعرف على الأسباب والعوامل التي أدت إلى التأخر الدراسي مثل عدم تنظيم الوقت ، وعدم حل الواجبات ، أو ضعف المتابعة المنزلية ، أو كره الطالب للمادة ، أو وجود ظروف تمنعه من الدراسة ، أو لأسباب تتعلق بالمعلم  أو المنهج الدراسي وغير ذلك من الأسباب .
  2. إعداد الطلبة وتهيئتهم لدخول اختبارات نهاية العام الدراسي  ، والإرتقاء بمستواهم الدراسي .
  3. تشجيع أبناء المؤسسة الذين يعانون من الرسوب التراكمي والتأخر الدراسي على التعليم .
  4. تنظيم وقت الطالب خارج المدرسة وإرشاده إلى طرق النجاح السليمة .
  5. تقديم خدمات الرعاية الفردية لكل ابن يتيم ومتابعتهم بدقة .

نوع التطوع :  فكري .

ب . منهجية العمل والتطبيق :

تاريخ البدء بالعمل التطوعي :

بدأ البرنامج في عام 2003 م  و تستمر إقامته كل عام دراسي .

المدة التي استغرقها :

يستغرق البرنامج الفصل الدراسي الثاني كاملاً  .

الجهات والجمعيات المؤسسات ( محلياً / خارجياً ) التي تم التعاون معها أو الاستعانة بها أو الاستفادة منها :

  • منطقة الشارقة التعليمية .
  • مؤسسة الإمارات للمواصلات ـ فرع الشارقة ـ .

 

ج . النتائج والآثار الإيجابية للعمل التطوعي الذي نفذ :

الأثر الإيجابي للمشروع / العمل الذي نفذه على :

  • شخصيته :
  1. تأصل المعاني الإسلامية السامية في النفس : كالتعاون و حب الخير للناس واستشعار همومهم و تعويد النفس على العطاء ببذل الجهود من أجل إسعاد الآخرين دون انتظار المقابل .
  2. تنمية الشعور بالانتماء و الوطنية في النفس وترجمة حب الوطن أفعالاً مؤثرة  بالاهتمام بقضاياه المختلفة .
  3. اتساع دائرة التفكير و الارتقاء بالاهتمامات .
  • الفئة المستهدفة :   
  1. التزام الأبناء بالحضور .
  2. ارتفاع مستوى الأبناء التحصيلي في نهاية العام الدراسي ، والبعض حصل على درجة التفوق .
  3. اهتمام الأبناء بالمناقشة وطرح الأسئلة وارتفاع الوعي الثقافي لديهم . 
  • المجتمع المحلي ومؤسساته
  1. تفاعل كبير من المعلمين مع قضايا الابن اليتيم  ورغبة العديد من مؤسسات المجتمع وقطاعاته للتطوع والمساهمة في البرنامج في الأعوام المقبلة وفي مثل هذه المشاريع الإنسانية . 
  2. التعاون الإيجابي من قبل جهات ومؤسسات المجتمع المختلفة لتقديم الخدمات للأبناء الأيتام .
  3. تحقيق أسمى معاني التكافل الاجتماعي بين أفراد المجتمع المحلي . 

د . الخطط المستقبلية للعمل التطوعي التي تنوي تنفيذها :

تحسين الأداء والخدمات :

  1. تنفيذ أي مهمة تطلب من المرشح وفي أي ظرف ، و المشاركة في جميع المشاريع المطروحة بكل جهد .
  2. إقامة البرنامج مع بداية الفصل الدراسي الأول وليس من منتصف العام  .
  3. البحث دائماً عن الأشخاص الأنسب للعمل التطوعي من الذين يدركون فنيات العمل لضمان وصول الخدمة بشكل أفضل  .